Ahmed Harkan

is creating videos

32

patrons

$269

per month

About Ahmed Harkan

من مواليد 10 كانون الأول/ديسمبر 1982، ناشط حقوقي مصري ملحد، ومدون

وكاتب مقالات رأي على موقع
www.ahmedharqan.com

مؤسس قناة "
أحمد حرقان" و "حوار مفتوح" و "لنقرأ معاً كتاباً " على موقع يوتيوب. ظهرتُ على عددٍ من القنوات الفضائية المصرية والأجنبية كما شاركتُ في الكثير من البرامج الحوارية لمُناقشة حُقوق المواطنين اللادينيين في مصر خاصة وبالعالم الناطق بالعربية عامّة
نشأتُ ضمن عائلة سلفية مسلمة. وتلقيتُ (تعليمي) الديني في الجوامع والمدراس القرآنية في السعودية ثم مصر وقضيت جزء كبير من شبابي في فهم الفرق والطوائف والمذاهب الإسلامية. في شهر يونيو من عام 2010 -عندما بلغت 27 سنة- قررت
التخلي عن الدين الإسلامي بعد فترة طويلة من الشك حول المعتقدات والممارسات الدينية

قرّرَت كذلك صُنعَ قطيعة مع الماضي المظلم وإتلاف كل "الشهادات الدينية" التي حصلتُ عليها منذ طفولتي. كانت والدتي في حالة صدمة عندما كشفتُ لها إلحادي ونفس الأمر بالنسبة لوالدي وكذا مشايخي وخصوصاً " ياسر برهامي " الذي قرّر إرسالي إلى أستاذ كبير في الطب النفسي (د. محمد شريف سالم) لمُعالجتي !. خَلُص الطبيب في نهاية المطاف إلى أنني بخير من الناحية العقلية ومجرد ملحد لا غير. رفض الشيخ تشخيص الطبيب مع أنه من أشهر أساتذة الطب النفسي في مصر وأصرّ على أن تلميذه السابق مريض بالشك أو أي شيء من هذا القبيل
منذ ردتي عن الإسلام أعلنت ذلك وأحاول شرح أن المعتقدات الدينية مجرد خرافات تراكمت عبر التاريخ كسبتْ تقديساً غير مستحق. حاولت أيضاً وما زلت فتح حوار مع رجال الدين الإسلامي والمسيحي حول صحة المعتقدات الدينية. حظيت بكثير من الترحيب من أغلب رجال الدين ففي أول يوم من شهر رمضان الذي وافق يوم 29 حزيران / يونيو عام 2014 قال الحبيب علي الجفري مخاطباً الإعلامي خيري رمضان في أحد البرامج التلفزيونية: "أخى أحمد حرقان ليس بصديقك وحدك، هو صديقى أيضاً، وقد جلست إليه جلسة واحدة وإن شاء الله عزوجل أتشرف بالجلوس إليه أكثر من مرة. هذا الشاب أنا أحترمه" . كان هذا في أول حلقة من برنامج قدمته قناة CBC عبارة عن سلسلة حلقات يومية (رمضانية) تناقش قضية الإلحاد، ساهمتُ مع عدد من رفاقي في هذا البرنامج والذي أطُلق عليه : " لحظة سكون " كما نشرت صحيفة الوطن المصرية جميع حلقات هذا البرنامج بشكل يومي خلال رمضان من نفس العام، التقيت بالحبيب على الجفري بعد ذلك وحضرت معه حفلة ورافقته إلى المطار عندما كان مسافراً
شاركت يوم 21 تشرين الأول/أكتوبر عام 2014 في برنامج حواري بعنوان " أسرار من تحت الكوبري " مع طوني خليفة على قناة القاهرة والناس. حينَها أوضحت لماذا أصبحتُ ملحدًا وشرحت كيف أن الإسلام "دين قاسي"، واستدّللت بما تفعله "جماعات إسلامية متشددة" مثل تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وبوكو حرام حيث أكّدت على أنّ هذه التنظيمات تطبق ما قال النبي محمد وأصحابه. ونجوت من محاولة اغتيال بعد 4 أيام فقط من تاريخ بث البرنامج وذلك في مساء يوم 25 تشرين الأول/أكتوبر 2014. تمكّنَتُ من الفرار مع زوجتي السابقة حيث تعرضنا لبعض الإصابات الطفيفة فقط ثم ذهبنا مباشرة لأقرب مركز للشرطة للإبلاغ عن الحادث قوات الشرطة زادت الطين بلّة حيث لم تُحقق في أمر المهاجمين بتاتًا بل اتهمتنا "بإهانة الإسلام ومقارنة النبي مع ما يفعله تنظيم الدولة الإسلامية" وذلك مُباشرة على شاشة التلفزيون. بدلا من اتخاذ إجراءات لمساعدتنا اعتدى ضابط الشرطة ومساعدوه علينا ثم حبسونا حتى عرضناً على النيابة المسائية حيث أمر وكيل النيابة بحبسنا حتى ترده تحريات الأمن
الوطني . قام وكيل النيابة بإذلال محامي ثم طَرَده من غرفته
بعد 24 ساعة من الاحتجاز؛ تم إِطلاق سراحنا كما تم إسقاط كل التهم الموجهة إلينا
اشتركتُ بعد ذلك في نقاشات كثيرة عبر القنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي لشرح أفكاري لجميع فئات المجتمع وألقى نجاحاً ملحوظاً، ومُنعت مرتين من السفر إلى الخارج للمشاركة في نقاش عبر قناة "الجديد" اللبنانية وقناة "الحرة" الأمريكية، والتقيت بكثير من رجال الدين الإسلامي وحاورتهم منهم : أسامة الأزهري، وعبد الوارث عثمان، وياسر برهامي، وماهر صموئيل وسامح موريس
أواجه كثير من العقبات لكني وبفضل دعم أصدقائي خصوصاً هنا أنا مستمر وشبه متفرغ لمسيرتي

Goals
$269 of $3,000 per month


1 of 2

Recent posts by Ahmed Harkan

By becoming a patron, you'll instantly unlock access to 6 exclusive posts
6
Updates
By becoming a patron, you'll instantly unlock access to 6 exclusive posts
6
Updates
How it works

Get started in 2 minutes

Choose a membership
Sign up
Add a payment method
Get rewards