Ahmed Reda - أحمد رضا

is creating Creative writing, blogging, reviewing art on arshef - أرشيف

0

patrons

$0

per month
بدأت الكتابة قبل أن أكون، غير أني بدأت التدوين إليكترونيًا في ٢٠١٣.
أهتم بالإنسان، وبتاريخه، نشرت على المدونة أكثر من قصة قصيرة ومقال، أكتب الرواية أيضًا. 
أنشأت مدونة أرشيف، مجانية على ووردبريس، وقد واتتني الفكرة حينما واجهت الصعوبة والتعالي لدى مراكز النشر والرأي على الإنترنت، فخصصتها لأرشفة ما أكتب، ومن ثمَّ أبحث عن التوسع لتشمل أرشفة كتابات القراء، وأشجع الكتاب الشباب على الكتابة الإبداعية بكل صورها ونشرها عبر أرشيف، ليكون حلمًا لي ولغيري يكبر يومًا بعد يوم. 
دعمك على Patreon يعني لي الكثير، ومشاركتك حلمي سواء بإبداعك أو بالمادة هو كرمٌ أقدره.
القي نظرة على المدونة، وعلى صفحتها في فيسبوك، لربما تكون من شركائي، معنًا ومادة. 
Tiers
قُبَلٌ بالدولار
$1 or more per month only 1 left
كلما شعرت بأن أحدًا يدعمني، كافئته بالحب، وبعض المال، لعله يعبر عن إمتناني العظيم، إذًا فمن هو الصديق الأعز؟ 
Goals
$0 of $100 per month

أريد Laptop! 


نعم، أكتب كل ذلك من هاتفي الأندرويد 
العتيق نسبيًا، لذا فشراء حاسوب جديد قد يدفع بي قدمًا ويساعدني فوق الخيال! 
1 of 1
بدأت الكتابة قبل أن أكون، غير أني بدأت التدوين إليكترونيًا في ٢٠١٣.
أهتم بالإنسان، وبتاريخه، نشرت على المدونة أكثر من قصة قصيرة ومقال، أكتب الرواية أيضًا. 
أنشأت مدونة أرشيف، مجانية على ووردبريس، وقد واتتني الفكرة حينما واجهت الصعوبة والتعالي لدى مراكز النشر والرأي على الإنترنت، فخصصتها لأرشفة ما أكتب، ومن ثمَّ أبحث عن التوسع لتشمل أرشفة كتابات القراء، وأشجع الكتاب الشباب على الكتابة الإبداعية بكل صورها ونشرها عبر أرشيف، ليكون حلمًا لي ولغيري يكبر يومًا بعد يوم. 
دعمك على Patreon يعني لي الكثير، ومشاركتك حلمي سواء بإبداعك أو بالمادة هو كرمٌ أقدره.
القي نظرة على المدونة، وعلى صفحتها في فيسبوك، لربما تكون من شركائي، معنًا ومادة. 

Recent posts by Ahmed Reda - أحمد رضا

Tiers
قُبَلٌ بالدولار
$1 or more per month only 1 left
كلما شعرت بأن أحدًا يدعمني، كافئته بالحب، وبعض المال، لعله يعبر عن إمتناني العظيم، إذًا فمن هو الصديق الأعز؟