قريبا ... المختصر المفيد في أخبار الرشيد
 
مدّة العمل : 6 أسابيع ولا يزال العمل جاريا على قدم وساق، فالمقطع صعب ويحتاج الى جهد مضاعف بين بحث وتدقيق في المراجع وبين التصميم والرسومات والتحريك.

من هو الرشيد ؟ ولماا يشوّهون سيرته العطرة ؟

انه الرشيد، سيد ملوك بني العباس بلا منازع، بلغ بملكهم ما لم يبلغه احد قبله ولا بعده، من سعة الافاق، وهيبة السلطان، وتأمين الحدود والثغور.

عرفه الشرق من الصين، وعرفه الغرب حتى فرنسة، فترنم بسيرته، وبعظمة دولته، وبنظامها، ورفاهيتها وعلمها...

فانبرت أقلام الخونة والعملاء والمرضى النفسيون والحاقدون على الإسلام وأهله فعمدت إلى تشويه صورة الرشيد ووصفه بأبشع الصفات، وتصويره في صورة الحاكم الماجن المستهتر الذي لا همّ له، إلا شرب الخمر ومجالسة الجواري، والإغراق في مجالس اللهو والمجون؛ حتى طغت تلك الصورة الظالمة على ما عُرف عنه من شدة تقواه وحرصه على الجهاد والحج عامًا بعد عام، وأنه كان يحج ماشيًا ويصلي في كل يوم مائة ركعة، وللأسف فإن بعض المؤرخين العرب قد أخذوا تلك الروايات وسطروها في كتبهم كي يشوهوا ذلك الخليفة العظيم هارون الرشيد.

في مقطعنا الجديد سنبيّن إن شاء الله بعض إنجازات الرشيد التي ميزت عصره وبعض عن جهاده حتى تبقى ثغور المسلمين آمنة. وسنرد على من شوّه سيرة أمير المؤمنين وخليفة المسلمين هارون الرشيد. ليس دفاعا عن الرشيد لأنه لا يحتاج الى من يدافع عنه وليس متهما بل من باب إظهار الحقائق حتى لا ينخدع شباب هذه الأمة. فانتظرونا ...